المشرف العام الشيخ الدكتور

محمد عبدالكريم الشيخ

مساعٍ أممية لهدنة خلال شهر رمضان باليمن

مساعٍ أممية لهدنة خلال شهر رمضان باليمن

المصدر: الجزيرة

قال مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد إنه يجري العمل حاليا من أجل التوصل إلى وقف إطلاق النار في اليمن قبل حلول شهر رمضان تمهيدا للدخول في جولة جديدة من المحادثات، بينما جددت قبائل وادي وصحراء محافظة حضرموت شرقي البلاد تأييدها التام للقيادة الشرعية.

ووصف المبعوث الأممي الوضع في اليمن بأنه فظيع، مشيرا إلى أن الصراع خلف حتى الآن أكثر من ثمانية آلاف قتيل وإصابة ما يزيد على 440 ألفا آخرين.

وأوضح أن البلد اليوم منقسم بسبب الصراع داعيا الجميع إلى تقديم تنازلات لتجاوز هذه المرحلة، مشيرا إلى أن انقسام المجتمع الدولي إزاء اليمن سيفاقم المعاناة وسيحول دون توصل الأطراف إلى حل.

كما حذّر ولد الشيخ أحمد من أن استمرار الصراع سيؤدي إلى مزيد من التدهور وتفاقم الأزمة الإنسانية، فضلا عن المخاطر التي يشكلها بالنسبة للاستقرار الإقليمي.

تأييد الشرعية

يأتي ذلك في وقت جددت قبائل وادي وصحراء محافظة حضرموت شرقي البلاد تأييدها التام للقيادة الشرعية، ممثلة في الرئيس عبد ربه منصور هادي، وتمسكها بالدولة الاتحادية التي أقرتها نتائج مؤتمر الحوار الوطني.

وقال بيان صادر عن مرجعيات حلف قبائل وادي وصحراء حضرموت إنهم ملتزمون باستمرار النضال حتى هزيمة الانقلابيين، في إشارة إلى مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وأكدت القبائل تمسكها الراسخ بالمرجعيات الثلاث المتمثلة: في المبادرة الخليجية، قرار مجلس الأمن رقم 2216، نتائج الحوار الوطني، كأساس لحل القضية اليمنية.

وأشارت إلى أنها تتمسك بحضرموت ضمن أقاليم اليمن الاتحادي التي أقرتها نتائج الحوار الوطني.

وجاء بيان القبائل في إطار تطورات يشهدها جنوب اليمن عقب إعلان محافظ عدن المقال عيدروس الزبيدي، الخميس الماضي، ما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي” لإدارة الجنوب برئاسته.