شبكة الهداية الإسلامية

تحذير وقلق عقب تجربة صاروخية فاشلة لبيونغ يانغ

Sun 2017-4-16 12:12:08
عدد الزيارات: 73

تحذير وقلق عقب تجربة صاروخية فاشلة لبيونغ يانغ

المصدر: الجزيرة + وكالات

قالت كوريا الجنوبية اليوم الأحد إن أحدث عملية إطلاق صواريخ من كوريا الشمالية يهدد العالم بأسره، بينما أبدت بريطانيا "قلقها" إزاء تقارير عن إجراء بيونغ يانغ تجربة صاروخية قال البنتاغون إنها فشلت "على الفور تقريباً".

وحذّرت سول من عمل عقابي إذا أدى ذلك إلى استفزازات أخرى مثل إجراء تجربة نووية أو إطلاق صاروخ بعيد المدى.

وقالت الخارجية الكورية الجنوبية في بيان إن "إظهار كوريا الشمالية مجموعة متنوعة من الصواريخ الهجومية خلال العرض العسكري الذي جرى أمس السبت والإقدام على إطلاق صاروخ بالستي اليوم استعراض للقوة يهدد العالم بأسره".

وجاءت هذه التصريحات عقب إعلان كوريا الجنوبية أن جارتها الشمالية حاولت إطلاق صاروخ لكن المحاولة باءت بالفشل، في حين أكدت البيانات الصادرة من وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن بيونغ يانغ أطلقت صاروخا قرب سينبو على ساحلها الشرقي لكنه انفجر بشكل فوري لحظة إطلاقه.

يأتي ذلك بعد يوم من احتفالات واسعة في كوريا الشمالية بيوم ميلاد مؤسس الدولة، ضمت استعراضات عسكرية ظهرت فيها ما يبدو أنها صواريخ بالستية جديدة، في ظل تصاعد التوتر بين بيونغ يانغ من جانب، والولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية من جانب آخر، وقد هددت بيونغ يانغ بتوجيه ضربة نووية ضد الولايات المتحدة إذا تعرضت لاستفزاز.

زيارة ومراقبة

 وقد أعلن وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس أن الرئيس دونالد ترمب وفريق مستشاريه العسكريين على علم بفشل التجربة الصاروخية لكوريا الشمالية، كما أكد مسؤولون أميركيون أن زيارة مايك بينس نائب الرئيس إلى سول لم يطرأ عليها تغيير.

ويقوم بينس بجولة آسيوية تستغرق عشرة أيام تشمل أيضا اليابان وماليزيا وأستراليا. وتتزامن الزيارة مع توجه مجموعة قتالية لـ حاملة طائرات أميركية تعمل بالطاقة النووية نحو المنطقة.

ونقلت وسائل إعلام أميركية عن مسؤولين في إدارة ترمب تأكيدهم أن واشنطن تدرس توجيه ضربة عسكرية إلى كوريا الشمالية في حال قيامها بتجربة نووية جديدة.

وفي سياق الردود أيضا أعربت الخارجية البريطانية في لندن عن "قلقها إزاء تقارير عن إجراء كوريا الشمالية تجربة صاروخية" موكّدة أنها "تتابع الوضع عن كثب".

وقال وزير الخارجية بوريس جونسون في بيان "(...) نواصل مراقبة الوضع بعناية. إننا نقف إلى جانب شركائنا الدوليين لكي نوضح أن على كوريا الشمالية أن تلتزم قرارات الأمم المتحدة التي تهدف إلى ضمان السلام والاستقرار بالمنطقة ووقف سعيها للحصول على أسلحة نووية".