شبكة الهداية الإسلامية

ترامب يتجاهل جميع التحذيرات ويعترف رسميًّا بالقدس عاصمة "لإسرائيل"ويقرر نقل السفارة‎

Wed 2017-12-6 22:59:24
عدد الزيارات: 10

ترامب يتجاهل جميع التحذيرات ويعترف رسميًّا بالقدس عاصمة "لإسرائيل"ويقرر نقل السفارة‎

المصدر: وكالة الأناضول + موقع المسلم

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الأربعاء اعتراف بلاده رسمياً بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إليها.

جاء ذلك في خطاب متلفز من البيت الأبيض. وقال ترامب "سأوجه الخارجية الامريكية للمباشرة بنقل سفارتنا إلى القدس".

واعتبر الرئيس الأمريكي أن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل "تأخر كثيراً"، وحان الوقت لاتخاذ هذه الخطوة.

وأضاف قائلًا "اسرائيل دولة ذات سيادة، مثل أي دولة أخرى لها الحق في تحديد عاصمتها والاعتراف بأن هذا أمر واقع هو شرط ضروري لتحقيق السلام".

وأكد ترامب في الوقت نفسه التزام بلاده "بتحقيق سلام دائم وشامل في المنطقة بالرغم من وقوع بعض الخلافات مع مختلف الأطراف".

وتابع "نؤكد التزامنا بحل الدولتين في حال رغب به الفلسطينيون والإسرائيليون(..) سأبذل قصارى جهدي للتوصل إلى حل الدولتين".

وأضاف أن القدس "يجب أن تبقى مكانا يتعبد فيه اليهود على حائط المبكى(البراق) والمسلمون في المسجد الأقصى".

وتابع: "القدس ليست فقط قلب الأديان الثلاثة العظيمة (المسيحية واليهودية والإسلام) لكنها الآن أيضًا هي قلب أحد أنجح الديقراطيات في العالم (في اشارة لاسرائيل)".

وأشار إلى أن نائبه مايك بنس سيتجه إلى المنطقة في غضون أيام للتأكيد لجميع الأطراف "التزامنا بتحقيق السلام".

ودعا ترامب إلى "الالتزام بالهدوء وإعلاء صوت الاعتدال والتسامح على صوت الكراهية".

ولفت أيضًا إلى أن هذا القرار "لا يهدف بأي طريقة إلى أن يعكس ابتعادنا عن التزامنا بتيسير التوصل لاتفاق سلام دائم".

وأشار "أننا لا نستطيع حل مشاكلنا من خلال تكرار نفس الاستراتيجيات الفاشلة في الماضي. التحديات القديمة تتطلب نهجا جديدًا".

ومنذ تسرب خبر قرار ترمب بشأن القدس قبل أيام، خرجت ردود فعل رافضة ومنددة واسعة إسلاميا وعربيا ودوليا، وجميعها اتفقت على تحذير ترمب من خطورة مثل هذا القرار وتداعياته الخطيرة على المنطقة.

وأعلنت الجامعة العربية، في وقت سابق اليوم، أن لجنة مبادرة السلام العربية ستعقد السبت المقبل اجتماعًا بالقاهرة على المستوى الوزاري، للنظر في التطورات الخاصة بالقدس، في حين عبرت بعض الدول عن قلقها من قرار ترامب، مؤكدة أنه سيزيد الأمور تعقيدا في المنطقة.