المشرف العام الشيخ الدكتور

محمد عبدالكريم الشيخ

الغارات الروسية تستهدف عشرات المدنيين في دوما وريف دمشق

الغارات الروسية تستهدف عشرات المدنيين في دوما وريف دمشق

سقط عشرات المدنيين في سوريا ما بين قتيل وجريح نتيجة قصف جوي نفذته مقاتلات روسية على أسواق شعبية بريفي دمشق وحلب.

وقتل 50 مدنياً بينهم أطفال، اليوم الأحد، جراء غارات نفذتها المقاتلات الروسية على سوق شعبي بمدينة دوما في “الغوطة الشرقية” للعاصمة السورية دمشق، والخاضعة لسيطرة المعارضة.

وأعلن مسؤولون في الدفاع المدني التابع للمعارضة بالمنطقة، أن طائرات روسية شنّت اليوم 25 غارة على أحياء مأهولة في دوما، ما أسفر عن مقتل 50 مدنياً وإصابة 200 آخرين بجروح..

مشيرين إلى غارات روسية استهدفت أيضاً أحياء وبلدات مأهولة بالمدنيين في بلدات قريبة بالغوطة، منها زملكا وعربين وحمورية وحي جوبر بدمشق.

كما أكد المسؤولون، قيام طائرات النظام السوري بشن 100 غارة أخرى على مناطق وبلدات في الغوطة الشرقية، رغم سوء الأحوال الجوية التي كانت تشكل عائقاً أمام طائرات النظام، دون أن يشيروا إلى أعداد الضحايا جراءها.

ونقلا عن المصادر نفسها، فقد أدت الغارات الروسية والسورية إلى حدوث دمار كبير في الممتلكات والمباني السكنية، إضافة إلى امتلاء المستشفيات الميدانية بالجرحى.

وأشارت المصادر إلى محاولة طواقم الانقاذ، انتشال الضحايا الذين ما يزال بعضهم تحت الأنقاض حتى الساعة 15 تغ.

من جهة أخرى، اكدت مصادر محلية أن مروحيات النظام ألقت برميلين متفجرين وسط مدينة (داريا) غربي دمشق، أسفرا عن مقتل خمسة مدنيين، كما اصيب عشرات المدنيين معظمهم اطفال في قصف مماثل استهدف بلدات (حمورية، وسقبا، وكفر بطنا، وجسرين) بمنطقة (الغوطة الشرقية) للعاصمة دمشق ..

مشيرة الى ان بلدان الغوطة الشرقية تتعرض لقصف عنيف من قبل قوات النظام، برا وجوا، حيث أدى القصف إلى احتراق العديد من المنازل والمحال التجارية والعربات أيضا، فضلا عن تدمير بعض المنازل بشكل كامل.

وفي ريف حمص الشمالي، ألقت مروحيات تابعة للنظام براميل متفجرة على الأحياء السكنية في بلدة (تير معلة) ومناطق أخرى، ما تسبب في سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين، فيما تجددت المواجهات في الريف بين المعارضة وقوات النظام التي تحاول بسط سيطرتها على المنطقة بدعم من طائرات روسية.

المصدر: وكالات